ما هي الدروس التي يوجهها فيروس كورونا للاعبين ولمتابعي كرة القدم؟
ما هي الدروس التي يوجهها فيروس كورونا للاعبين ولمتابعي كرة القدم؟

ما هي الدروس التي يوجهها فيروس كورونا للاعبين ولمتابعي كرة القدم؟

كورونا لم توقف كرة القدم فقط ويبقى من الخطأ الاكتفاء بتشريح جوانبها السلبية. فيروس كورونا أعطانا وسيعطينا في المستقبل القريب دروسا عديدة يصعب على الإنسان إدراكها من تلقاء نفسه نظرا للهفته ولعدم قدرته على ترك حيز بينه وبين الأحداث للتفكر فيها وتدبرها، مع تسجيل استثناءات قليلة. الفيديو الجديد الذي نضعه على قناتنا في اليوتيوب يقيس العديد من الجزئيات التي سمحت لنا كورونا بإعادة تفكيكها وتشكيلها، خاصة العلاقة التي تربط كرة القدم بالجماهير واللاعبين، دفعتنا كورونا لنطرح أسئلة قد يتناساها البعض وقد يصدم البعض الآخر حين يجد نفسه مجبرا على إيجاد أجوبة لها في ظرف زمني قليل، مما قد يرفع حجم الضغوطات ويزيد من نسبة الانهيار النفسي نتيجة ذلك. أسئلة عديدة من بينها، كيف يمكن للاعب أن يدبر حياته خارج كرة القدم، ما هي العلاقة السليمة نفسيا للجمهور مع كرة القدم، أمثلة للاعبين عانوا بسبب الوضع الحالي لكرة القدم ومدى تأثيره عليهم، إلى جانب اقتراح حلول لهذه الأسئلة. كل هذا وأكثر تكتشفونه في فيديو الأسبوع على قناة سكانير الكورة.