عمر النمساوي.. عانى "الحڭرة" في الماص بسبب وضعه المادي والجعواني منحه الحرية الكروية
عمر النمساوي.. عانى "الحڭرة" في الماص بسبب وضعه المادي والجعواني منحه الحرية الكروية

قصة عمر النمساوي.. عانى “الحڭرة” في الماص بسبب وضعه المادي والجعواني منحه الحرية الكروية

أضحى عمر النمساوي يشكل كابوسا لكافة خصوم النهضة البركانية بفعل قدراته العالية على مستوى تنفيذ الضربات الثابثة سواء تعلق الأمر بعرضيات أو تسديدات مباشرة، إضافة الى العرضيات التي يمد بها أصدقاءه خلال مجرى اللعب. مميزات إبن مدينة فاس جعلت كافة خصوم النهضة البركانية تضرب له ألف حساب وتبحث عن حلول للحد من خطورته، وهو ما جعله أيضا يصبح وجها معروفا لدى جميع الخصوم وكافة الجماهير. تبقى هذه النقطة هي ما يعرف بها سليل أسرة تمتد من الراشيدية، لكن الأغلبية لا تدري ما الذي مر منه اللاعب قبل الوصول لهذه المرحلة. في هذه الحلقة الجديدة من سلسلة سكانير الكورة نقربكم من قصة عمر النمساوي، كيف كان قريبا من مغادرة مدرسة المغرب الفاسي وهو في سن صغير، كيف تحدى وضعه المادي وكيف نجح في تحقيق حلم أمه.